الفقر أو العرق؟

ذكر في كتاب “حقوق الإنسان في الإسلام” أن النبي محمد شجع أتباعه على عتق العبيد حتى لو اضطروا لشرائهم أولاً. فالدين الإسلامي شجع على المساواة بين البشر.ابتكر الإنسان في قرننا الجديد أسلوبا جديداً للعبودية ليس تقليدياً بالشكل ولكنه سلفياً في المضمون، أسلوباً يسميه البعض “العبودية الحديثة”.

 نجد في لبنان الكثير من المكاتب لاستقدام الخادمات من عدة دول فقيرة كسريلنكا، أثيوبيا، بنغلادش، الفيليبين وغيرها من دول شرق آسيا ودول أفريقيا. في ظل هذا السياق فإن معظم اللواتي يأتين إلى لبنان بشرتهن ليست ببيضاء. ولكن هل هذا هو سبب المعاملة الغير الإنسانية هل لأن لون بشرتهن المختلفة عن بشرتنا هو السبب؟ Continue reading