الحد الأقصى

ذهبت البارحة إلى “السوبر ماركت” لأشتري بعض الأغراض الأساسية للطعام ليس إلا، تكفي لغداء شخصين لمدة ثلاثة أيام فقط، من فاصولياء إلى معكرونة وقليل من الدجاج واللحم البقري وبعض الحاجيات لطهي الأطباق الثلاثة. ذهبت كي أدفع وأنا أراقب من هم أمامي منتظرين دورهم للدفع وهم يحملون القليل القليل من الأغراض.

وصل دوري، وبدأت افرغ سلتي من محتواها وأضعها على طاولة الصندوق، وبدأ أمين الصندوق بإدخال أسعار السلع إلى الكمبيوتر وأنا أنظر إلى لوحة السعر كيف تتزايد بشكل صاروخي.

68000 ليرة أستااذ

مددت يدي إلى حقيبتي الصغيرة كي أخرج منها محفظتي لأدفع له وفي ذهني تدور الأسئلة:

“اف عشو كل هيدا”

“معقول هالكم غرض ب 68000”

دفعت وحملت أكياسي التي كان يملؤها ذاك الصبي الأسمر الصغير وعلى وجهه الحزين ترتسم ابتسامة صغيرة  و في عينيه يسألك أن تعطيه “البقشيش” وهو المورد الوحيد له من هذه “السوبر ماركت”، مددت يدي  إلى جيبه كي أدس له ما أمكنني من مال فنظر في عيني وابتسم ابتسامة شكر ومضيت في سبيلي.

وصلت إلى منزلي وأنا حائرٌ في أمري أتساءل كيف للفقير أن يعيش في هذا البلد الفاحش الغلاء، كيف لمحدودي الدخل أو الذين يتقاضون أجر تعبهم وشقائهم على الأقل ثمان ساعات 500 دولارا هذا إذا سلمنا أنه الحد الأدنى مع العلم أن كثيرين يتقاضون أقل من ذلك خاصة إذا كانت امراءة تعمل كبائعة في محل ألبسة أو ما شابه.

كحل وسطي وفي حال العائلة تتألف من زوجة وزوج وولدين فقط أي أن الأسرة تتألف من أربعة أفراد، وكلا الزوجين يعملان ويتقاضيان معاً كمجموع مليونين ليرة لبنانية وكعملية حسابية بسيطة:

1-    إيجار شقة لا يقل عن 600000 ل.ل.

2-    كهرباء، ماء, هاتف: 75000 ل.ل.

3-    تكاليف مدارس: 500000 ل.ل.

4-    مواصلات: 200000 ل.ل.

5-    طعام: 750000 ل.ل.

المجموع = 2125000 ل.ل. وهو أكبر من الرقم الذي يتقاضياه، ولم نتكلم عن الطبابة بما أنها غير مؤمنة من الدولة أو عن الملابس أو أو أو أو

فما بالك عن الذين يتقاضون الحدى الأدنى وما دونه؟

تدور المعارك حاليا ما بين النقابات والدولة والهيئات الإقتصادية حول رفع الحد الادنى بنسبة لا تتلاءم مع نسبة ارتفاع الأسعار منذ رفع الحد النى لآخر مرة. كما أن الدولة لا تطرح أي استراتيجيات لمراقبة ارتفاع الأسعار في الأسواق فهل رفع الحد الدنى هو الحل؟ أم بإلغاء الضريبة المضافة على الأغذية ومراقبة الأسعار وملاحقة المحتكرين وفرض ضرائب على التجار الكبار؟

 

كيف في بلد يتقاضى فيه العامل 750000 ل.ل. والنائب أكثر من 6 ملايين ل.ل. ومدراء البنوك 15 مليون ل.ل.؟ لماذا لا يوجد حد أقصى للأجور؟ وما هو الحد الأصى لحياة فرد يتقاضى الحد الأدنى؟

 

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s